نابلس - النجاح - كشف عضو اللجنتين تنفيذية منظمة التحرير الفلسطينية، ومركزية حركة فتح، عزام الأحمد أن الانقسام الفلسطيني هو صناعة من بعض الدول الاقليمية والدولية.

وقال الأحمد في حديث لـ "النجاح": إن " الانقسام في الساحة الفلسطينية ليس صناعة فلسطينية بل صناعة إقليمية إسرائيلية عربية إيرانية دولية أمريكية"، مشيراً إلى أن وزراء الخارجية العرب انقسموا أثناء عقد الجامعة العربية اجتماعاً طارئاً بتاريخ 15/6/2007 عقب انقلاب حماس في قطاع غزة "وكنت انا حينها رئيس الوفد الفلسطيني".

وأضاف أن "أربع دول التي رعت الانقسام أولها قطر وثانيها في ذلك الوقت سوريا .. (الآن سوريا تغير موقفها)، والامارات وقفت في ذلك الوقت بجانبنا هي ومصر والأردن والعرب انقسموا في ضوء مواقفهم لأن الذي موّل الانقسام وقدّم السلاح لحماس والمال والتدريب وللأسف وقعت حماس بالفخ".

وتابع الأحمد: " نأمل أن نكون من خلال مشاركتنا في المقاومة الشعبية السلمية أن تتدحرج مثل كرة الثلج حتى تكبر وتصبح جبل جليد أقوى من المدفع وننسى الانقسام خلفنا".