نابلس - النجاح - أكد مدير مركز ضحايات التعذيب د.خضر رصرص أن تفشي ظاهرة العنف قد تحدث صدى على طبيعة المجتمع الذي تظهر فيه ، ويعيش الشعب الفلسطيني واقع صعب مع الإحتلال وممارساته بأشكاله المختلفة، بحله للنزاعات مع الفلسطينيين عن طريق العنف وهذا نموذج حي واقع الحياة الفلسطينية.

و أشار رصرص في لقاء عبر "فضائية النجاح" إلى أن طبيعة الموروث الثقافي القديم الذي اكتسبه الفلسطيني يحمل بعض الصفات "كالفتوة" ، و عدم المرونة في التعامل .مع وجود المكونات الأخرى والتي تغذي الشعور بالإحباط ،مما يأدي للجوء الى العنف كوسيلة لقهر الصعاب المحيطة خصوصا الأزمات الاقتصادية والتي تزيد من الخناق و الضغط النفسي.

وأوضح رصرص انه من الضروري توفر مقدار من التوعية في المدارس من ضمن الأنشطة الغير أكاديمية والتي يندمج فيها الطلاب أكثر، و التوعية للأهل أيضا بتعليم الأبناء فض النزاعات بينهم بصوره عملية والإعتماد فيها على لغة الحوار وتكريس احترام الآخر وتقبل الإختلاف و الفروقات بين الناس .