نابلس - النجاح - أكد مدير مركز بيت صفافا، وعضو وحدة كورونا في القدس، د. فؤاد أبو حامد أن الحالة الوبائية في مدينة القدس خطيرة للغاية مع تصاعد المنحنى الوبائي بمعدل 100إصابة في اليوم منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، حيث بلغ عدد الإصابات في مدينة القدس أكثر من 1300 إصابة، 16منها خطرة وحالة وفاة واحدة، وتوجد أحياء أخرى في القدس منكوبة بالقرب من البلدة القديمة و غيرها.

وأعرب أبو حامد خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" عن استيائه من إستهتار بعض السكان ومن تصرفاتهم المعيشية المخالفة لبروتوكولات وزراة الصحة ، موضحا أن الطب الوبائي أثبت أن معظم الإصابات ناجمة عن الإختلاط في الأفراح ومع ذلك لا يزال هنالك عدم إلتزام ولا مسؤولية في ظل أيضا تراخي سلطات الإحتلال من منع هذه التجمعات، أو التدخل للحد منها، لكنها تفرض غرامات مالية تصل الى 500 شيكل لمن لا يرتدي كمامة في الأحياء و المناطق المحتلة ويقطنها مستوطنين.

 وأشار إلى أن المواطن العربي يلتزم عند دخوله إليها "المناطق المحتلة"، و يزيل الكمامة فور خروجه منها.

وذكر أبو حامد أن نسبة الإصابات وصلت لدرجة عالية وتسجل يوميا 20% من إجمالي الفحوصات، والعدد في ازدياد مادام هنالك زيادة في عدد المسحات والعينات .