نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد التميمي، مساء اليوم السبت:" أن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس مصممة على وضع النقاط على الحروف مع الاحتلال الاسرائيلي الذي لم يلتزم بأيٍ من الاتفاقيات الموقعة".

وأضاف التميمي في تصريح خاص لـ"النجاح الاخباري" مساء السبت (3/8): اجتمع الرئيس عباس مع اللجنة المكلفة بوضع آليات وقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال، تطبيقا لقرارات المجلسين المركزي والوطني"، فالجانب الإسرائيلي لم يبقِ أي مجال لأن يكون هناك اي تطبيق للاتفاقيات الموقعة معه".

وتابع:" هذا هو الوقت الحاسم لتوقف السلطة الفلسطينية كل الاتفاقيات والتي هي أصلا معطلة من قبل الجانب الإسرائيلي".

وأشار التميمي إلى أن مباحثات فلسطينية أردنية بدأت من أجل الاستغناء عن الموانئ الإسرائيلية، مؤكداً ان هذا الامر إحدى الخطوات العملية لتطبيق وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الاحتلال، كما ان العمل جاري أيضاً لإيقاف اتفاقية باريس الاقتصادية، والتي تتعلق بالجوانب الاقتصادية، ويتم اعداد خطة في هذا الموضوع".

يذكر أن اللجنة التي شُكلت في اجتماع القيادة الفلسطينية، اجتمعت اليوم السبت،  برئاسة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، للبدء بوضع الآليات المطلوبة  لتنفيذ قرار القيادة وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع "إسرائيل" التزاما بقرارات المجلس المركزي، ولدراسة كيفية تنفيذها.

وستستمر اجتماعات اللجنة لترفع توصياتها واقتراحاتها لعرضها على القيادة الفلسطينية في أقرب وقت ممكن.

الجدير بالذكر، أن المجلس المركزي الفلسطيني قرر في أكتوبر العام الماضي إنهاء التزامات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية كافة تجاه اتفاقاتها مع سلطة الاحتلال (إسرائيل) وفي مقدمتها تعليق الاعتراف بدولة "إسرائيل" إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، نظرا لاستمرار تنكر "إسرائيل" للاتفاقات الموقعة وما ترتب عليها من التزامات وباعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة.