غزة - مارلين أبوعون - النجاح - كشف د.أشرف القدرة ،الناطق الإعلامي باسم صحة غزة ،أن الوزارة طلبت من الداخلية تأمين عمل الطواقم الطبية ، وذلك بزيادة اعداد أفراد الشرطة المتواجدين داخل المستشفيات .

وأوضح القدرة في تصريح خاص ل "النجاح الاخباري" بأن الداخلية استجابت لطلب وزارة الصحة ،وقامت بتغيير طواقم الشرطة واستبدالها بجهاز الامن والحماية.

وأكد القدرة أن جهاز الأمن والحماية سيتسلم مهامه في حماية أمن المستشفيات بدءاً من يوم غدٍ الأحد ، لافتاً إلى أن ذلك يأتي في اطار عوامل الطواقم الطبية وتحقيق رضا المواطن في الخدمة المقدمة له دون احداث أو ارباك داخل المؤسسات الصحية

وعن المدة الزمنية التي سيتسلم فيها جاهز الامن والحماية مهامه ، أشار القدرة إلى أن مسؤولية حماية المستشفيات تتبع لجهاز الشرطة بالأساس ،ولكن الظروف الداخلية ،ومسيرات العودة ، تعمل على اكتظاظ المستشفيات بالمواطنين ،لذلك قامت الوزارة بطلب أعداد كافية لتأمين عمل الطواقم الطبية بشكل مريح أكثر داخل المستشفيات وقت الأحداث ، وبان وجود جهاز الامن والحماية ،مؤقت ولفترة زمنية محددة.

وذكر القدرة أن التعديات التي تتعرض لها الطواقم الطبية في الآونة الأخيرة من قبل بعض المواطنين هو السبب الآخر الذي دفعهم بطلب قوة وأعداد أكبر لحماية الطواقم الطبية من تلك الاعتداءات .

وقال:" هناك العديد من الاعتداءات التي تمت بحق الطواقم الطبية ،وهو مزعج للغاية ،ولا يمكن للطواقم الطبية أن تقوم بإتمام عملها بالشكل الأمثل اذا كان هناك تطاول على المنظومة الصحية."

الجدير ذكره، أن العديد من المواطنين اشتكوا في الآونة الاخيرة من تعرض أبناءهم لأخطاء طبية أدت لتدهور حالتهم ووفاة بعضهم.