نابلس - النجاح - قالت المتحدثة باسم الصليب الاحمر في قطاع غزة سهير زقوت:" ان المزارعين  يعانون من الاوضاع الاقتصادية والتي تعد الأسوأ، في ظل ارتفاع نسب البطالة".

واضافت في تصريح لـ"النجاح": حسب اخر التقارير المزارعين هم الأكثر تأثراً بالاوضاع التي يعيشها قطاع غزة،  حيث أن وجودهم بالمنطقة الحدودية وهي الأكثر حساسية زادت من صعوبة اوضاعهم، فهم يعانون من صعوبة ايجاد فرص العمل وتوفير المياه والكهرباء، اضافة لمخلفات الحرب الموجودة في اراضيهم".

وتابعت زقوت:" المنظمات الإنسانية ومنها الصليب الاحمر تسعى لمساعدة المزارعين، وحتى الان تمكنا من مساعدتهم ليس فقط بالوصول إلى أراضيهم، وانما من خلال بعض المشاريع، في محاولة لتحسين اوضاعهم المعيشية،  ونسعى لأن تكون المشاريع دائمة ومستمرة من اجل تحسين اوضاعهم".

وشددت ان المشاريع وجهت للفئة الأكثر  تأثرا باجراءات الاحتلال، ممن فقدوا اطرافهم، حيث شملت الاستفادة ما يقارب (700) عائلة في قطاع غزة".

يذكر ان المزارعين في قطاع غزة يعانون من اجراءات الاحتلال بحقهم والتي تمنعهم من الوصول لاراضيهم وزراعتها، خاصة التي تقع في المناطق الحدودية حيث يتم استهدافهم من قبل قوات الاحتلال بشكل مستمر.