نابلس - النجاح - أكد القيادي في حركة فتح، فيصل أبو شهلا، مساء اليوم الأربعاء، أن ورشة البحرين عنوان المرحلة الجديدة التي تسعى الولايات المتحدة الأمريكية فيها إلى تصفية القضية الفلسطينية حسب الرواية الإسرائيلية "أي حسب ما تريده دولة الاحتلال".

وقال أبو شهلا لـ"النجاح": العرب خذلوا فلسطين وقضيتها، بذهابهم وارتهانهم وحضورهم لهذه الورشة في غياب الفلسطينيين والممثل الفلسطيني الشرعي والوحيد منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد التي هي من تتحدث باسم الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن هناك قرار من الأمم العربية الاعتراف بالمنظمة وعدم الخروج عن هذا التمثيل الفلسطيني.

وأضاف أن الفلسطينيين عبروا عن رفضهم لورشة البحرين صفقة القرن وما خرج منها من خطوات تتعلق بـ"القدس اللاجئين الاستيطان وحق العودة، وهو الشق السياسي التصفوي للقضية الفلسطينية.

وشدد على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، وهناك اجماع فلسطيني وعربي ودولي وقانوني عليها، مؤكداً ان من يخرج عن هذا الاطار مرفوض وطنيا وقانونيا ودوليا وعشائرياً.

وتابع أبو شهلا "الآن يحاولون أن يجرونا من التسوية إلى التصفية تصفية القضية الفلسطينية"، مشيراً إلى رفض القيادة الفلسطينية لكل ما يتم الترويج له سواء في ورشة المنامة او صفقة ترامب "ولن نخرج عن الشرعيات الدولية والقانونية والأمم المتحدة".