غزة - خاص - النجاح - اعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب، العملية التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة خانيونيس، والتي أدت إلى استشهاد 6 من عناصر المقاومة وإصابة 7 آخرين بانها فاشلة بامتياز.

وكشف شهاب، في تصريحات خاصة لـ"فضائية النجاح"، الليلة، أن جنود الاحتلال تسللوا إلى قطاع غزة بسيارة مدنية وهم يرتدون ملابس نساء.

وقال: "إن الاحتلال قرأ نوايا التهدئة بشكل خاطئ، مؤكداً أن المقاومة اتخذت قرارها بالرد على الجريمة، والرد ما زال متواصلاً.

وحول إمكانية تأثر مسيرات العودة بسبب التطورات الميدانية، أكد أنها لن تتأثر ولن تتوقف تحت أـي ظرف من الظروف.

واستشهد 7 مواطنين و أصيب 7 آخرين بجراح مختلفة، مساء الأحد، جراء استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي لمجموعة شرق خان يونس.

وكانت الطائرات الحربية "الاسرائيلية" قد شنت سلسلة غارات عنيفة على عدة أهداف شرق بلدة خزاعة شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة.

وأعلن الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الاثنين، مقتل ضابط اسرائيلي من الوحدات الخاصة، وإصابة آخر برصاص مقاومين خلال عملية خاصة لقوات الاحتلال الليلة الماضية، في عمق قطاع غزة، وفقا لما ذكره المتحدث باسم قوات الاحتلال.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال: "خلال عملية لقوة خاصة تابعة للقوات الإسرائيلية في قطاع غزة اندلع تبادل إطلاق النار وفي الحادث قُتل ضابط إسرائيلي وأصيب آخر بجروح متوسطة".