النجاح - ناقوس الخطر بدأ يهدد قطاع غزة مع ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا الذي وصل اليوم إلى أكثر من 600 حالة ووفاة مواطنين.

هذه الأعداد المتصاعدة لمصابي كورونا باتت تقلق الجهات المختصة خاصة في ظل شح الامكانيات الطبية التي تعاني منها مستشفيات القطاع..

قال الناطق باسم وزارة الصحة د.أشرف القدرة:كما هو ملاحظ هناك زيادة في أعداد الإصابات وهذا منوط بمدى التزام المواطنين باجراءات السلامة والوقاية وأن عدم الالتزام يضعنا أمام عدة سيناريوهات نحاول تجنبها منها الاغلاق الشامل لما له تأثير سلبي على عجلة الحياة والمسيرة التعليمية.

ومع البدء الفعلي لموسم الشتاء يبقى المتوقع أن تزداد معدلات الإصابة عما هو عليه حاليا طالب مختصون بفرض إجراءات للحد من انتشار الوباء الذي بدأ يتصاعد ويهدد حياة الكثيرين..

قال د.نبيل العجلة أستاذ مشارك في الأحياء الدقيقة والفيروسات:هناك 100 سرير مشغول منها 60 سرير في ظل زيادة مضطردة في أعداد الإصابات،والسؤال هنا إلى أين نحن ذاهبون؟ وهل نحن ذاهبون إلى نظام المفاضلة أي تفضيل وضع الأكسجين لشخص دون آخر لذلك من المهم أن يلتزم المواطن باجراءات السلامة والوقاية.

وأمام هذه الأرقام الكبيرة لمصابي كورونا تبقى الخشية قائمة مع استمرار الاحتلال بمنع ادخال أجهرة التنفس إلى المستشفيات