نغم جاد الله - النجاح - تزايد ملحوظ  باعداد الاصابات بفيروس كورونا تشهده بعض محافظات الوطن خاصة في مدينة الخليل التي اعلن عن خطورة الحالة الوبائية فيها حيث سجلت اكثر من الف اصابة نشطة وحالة وفاة.

وزيرة الصحة د. مي الكيلة أكدت مواصلة الجهود للسيطرة على الوضع الوبائي في المحافظة مع اتخاذ مجموعة اجراءات وقائية تناسب الوضع الصحي فيها.

وأضافـت:" اتخذنا سلسلة من الاجراءات الهامة منها تعليق العيادات الخارجية في المستشفيات وتعليق العيادات الخارجية للرعاية الصحية لتصبح يومًا واحدًا لاعطاء المرضى أدويتهم خصوصا ذوي الأمراض المزمنة".

بعد اغلاق دام  ٧ ايام في المحافظة تقرر العودة لفتح المحال  التجارية ومرافق الحياة الأخرى، مع العمل على فصل محافظة الخليل عن باقي محافظات الوطن وضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية كافة لمنع انتشار الفايروس والمحاولة من اجل حصره قدر الامكان

قال جبرين الكبري محافظ محافظة الخليل:أن عدم الالتزام هو المشكلة التي نعاني منها في المحافظة ويجب على المواطنين الالتزام الكامل وفرض القانون،مضيفًا،نحن نسيطر على 50% فقط من المناطق كقبضة أمنية.

ونظراً لاحتمالية تزايد الأوضاع خطورة .. جهزت العديد من الكوادر الطبية والمستشفيات كمستشفى دورا الحكومي وغيره من مستشفيات المدينة في ظل النقص الواضح في الكوادر الطبية ومراكز استقبال مرضى كورونا لتبقى الاجراءات الوقائية المخرج الوحيد من هذه الأزمة