النجاح - يوتيوبرز مصريين، أحمد حسن وزوجته زينب، مؤثرين عبر اليوتيوب لكن التأثير السلبي أوصلهم للقضاء وسجن!

أنشئ كل من احمد وزينب قناتهم عبر اليوتيوب بعام ال 2017 والي كان هدفها للتسلية ونشر مقاطع مصور مضحكة وبالفعل شريحة كبيرة من المتابعين حبتهم واهتمت برصد كل فيديو جديد إلهم ووصل عدد متابعينهم لـ 6.21 مليون متابع وتجاوزت بعض الفيديوهات الي نشروها الـ 32 مليون مشاهدة متل فيديو أغنية فرحهم الي انتشر باسم (أنا شكلي اتدبست) بعام الـ 2019//

لكن هالاقبال الكبير عليهم ما منع ايقافهم عند حد معين تجاوزوه قصدا او من خلال المزاح حسب حكيهم.. فبعد نشرهم لفيديو بصور مقلب عملوه ببنتهم ايلين.. فقامت زينب والدت ايلين  بدهن بشرتها بلون أسود ووقفت أمام طفلتها لتشوف ردت فعلها الأمر الي أفزعها وخوفها جدا وبدأت بموجة من البكاء انتهت بنومها بسبب التعب.. الموضوع أخد منحنيين الأول استغلال مشاعر الطفلة لحصد متابعات بدون الشعور بأي ذنب اتجاهها.. والمنحنى التاني هو تنمرهم على أصحاب البشرة السوداء
 

على خلفية هالأمر أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن اتخاذه الإجراءات القانونية ضدهم وتم التأكيد على انه هالوقائع هي مخالفة للقانون وانتهاك لحقوق الطفل ولا يوجد أي مبرر لاستغلال الطفلة البريئة بهذا الشكل، ونشر فيديوها بوقائع تتضمن إساءة للطفلة، وهو ما يعد مخالفة للمادة 80 من الدستور المصري، وأيضا مخالفة للمادة 96 من قانون الطفل المصري والي بتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها.
 

وأخيرا أمر النائب العام المصري حمادة الصاوي بإخلاء سبيلهم بضمان مالي قدره 40 ألف وتكليف المجلس القومي للطفولة والأمومة باستمرار متابعة حالة ابنتهما "إيلين".

 وبعد الافراج عنهم ظهروا هاليوتيوبرز من جديد وزينب تحديد بشكل مختلف بعد ارتدائها للحجاب.. وصورا فيديو جديد باسم بداية جديدة وضحت فيه زينب سبب عودتها للحجاب ووعدو المتابعين ببداية جديدة وفيديوهات مفيدة وطلبوا من الجميع ينسوا اي شيء قديم ويساعدوهم يبدأو من جديد.