النجاح -
 أخبره أستاذه في صغره بأن كرة القدم لن تطعمه خبزا، لكنه بات أول رياضي ملياردير في عام كرة القدم، انه الدولي البرتغالي ونجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو.

يبلغ راتب الدون، مع فريقه نحو 65 مليون دولار سنويا، وهو يمتلك عديد المنازل والقصور في دول أوروبا و16 سيارة فاخرة وقام بشراء أكثر من جزيرة، ولديه ماركات باسمه، وسلسلة فنادق.

هذا على ارض الواقع، أما في العالم الافتراضي، فيصل عدد متابعيه على كافة مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من 429 مليون متابع، وهو أول شخص يصل إلى اكثر من 200 مليون متابع على الانستغرام ويتقاضى مبالغا طائلة على كل منشور له على هذا التطبيق، لدرجة أنه جنى خلال فترة الإغلاق الناجمة عن جائحة كورونا، قرابة 2.5 مليون دولار.

على المستوى الرياضي، حقق كريستيانو المولود عام 1985، عديد الجوائز والألقاب الجماعية والفردية، فحصل على خمس كرات ذهبية خلف غريمه التقليدي ليوينل ميسي الذي حصل على ست كرات من الذهب.
الطفل الذي كان يأكل بقايا الطعام في أحياء مدينة فونشال البرتغالية، سرق عقول عشاق الساحرة المستديرة، وبات احد أسياد عالم الجلد المدور وأكثرهم ثراءً، بعدما تخطى جنون كرة القدم حدود البساط الأخضر.