فراس طنينة - النجاح - أمام سلطة جودة البيئة في البيرة جاء هؤلاء مطالبين بوقف مصنع الأسفلت ونقل المنطقة الصناعية، المقامة على أراضي بيرزيت، وللاحتجاج على ترخيص سلطة جودة البيئة للمصنع في منطقة قريبة من مناطق مأهولة بالسكان وأشجار زيتون

قال جورج عبدو- أحد المشاركين في الاعتصام:نقف في هذا الموقف الان لنوجه رسالة إلى معالي وزيرة سلطة البيئة لنقول بأن ما يتم من تجاوز لكل الأعراف القانونية لتوفير بيئة صحية لانسان فلسطيني من أجل مستقبل صحي.

المعتصمون يطالبون سلطة البيئة بتحمل تبعات اعتماد دراسة أثر بيئي لمصنع الأسفلت يقول المحتجون انه صادر من مكتب هندسي غير متخصص، لم تشمل مواضيع تطلبها الدليل العام لإجراءات تقييم الأثر البيئي، مطالبين بإلغاء الترخيص الممنوح للمصنع.

وقالت د. سميحة الصايج- إحدى المشاركات في الاعتصام: نحن لسنا ضد المصنع ولكننا ضد مكان المصنع لوجوده بين مناطق مأهولة بالسكان وبالتالي أضراره البيئية كبيرة على صحة الناس من دخان المصنع وغباره.

الاعتصام كان فرصة لدعوة سلطة البيئة لتحمل مسئولياتها بتفعيل أدوات الرقابة والمتابعة البيئية في المنطقة الحرفية والصناعات الخفيفة في بيرزيت، ووقف التجاوزات من المنشآت الحالية لضررها البيئي.