النجاح - نائل البرغوثي هو الأسير الأقدم بين أقرانه في سجون الاحتلال، فهو يستكمل 40 سنة في المعتقلات، لتكون أطول فترة اعتقال يقضيها معتقل فلسطيني، فهو اعتقل شاباً في التاسعة عشر من عمره، واليوم يبلغ عمره اثنين وستين عاماً، ليمضي أكثر من ضعف عمره في الأسر.

قالت ايمان نافع زوجة الأسير:" انسان يمضي أكثر من ثلثي عمره في المعتقل؛كان يأمل أن يخرج في اتفاقيات السلام أو في صفقات التحرير؛أعيد اعتقاله بعدما شعر أنه أصبح حرا أخيرا عندما خرج في صفقة وفاء الاحرار ؛لقد قال لي في اللقاء الأخير أنه يمكن أن يستشهد داخل المعتقل.

اعتصام جماهيري وسط رام الله، لدعم وإسناد نائل، الذي نائل حكماً بالسجن المؤبد وثمانية عشر عاماً، وكان ضمن محرري صفقة وفاء الأحرار في العام 2011، فكان كمن ولد من جديد، فبدأ بإكمال تعليمه وتزوج وأسس بيتا، إلى أن أعيد اعتقاله بعد ثلاثين شهراً فقط من تحرره، ليعاد له الحكم السابق.

وأضاف قدورة فارس رئيس نادي الأسير بأن ما يفعله الأسير نائل بسالة منقطعة النظير في النضال الفلسطيني ضد الاحتلال ويجسدها هذا البطل الفلسطيني الذي لم يبدل رأيه رغم التعذيب والترهيب والاضرابات المتعددة وقمع وتنكيل ازداد ايمانا ويقينا وهو يرمز إلى كل الأسرى الأبطال على مدار المسيرة.

الاعتصام تحول إلى مسيرة، رفعت فيها صور الأسير نائل، مطالبين بالتحرك لدعم الأسرى، ونائل البرغوثي على وجه التحديد.