منال الزعبي - النجاح -  أصدرت وزارة الصحة قرارًا بإغلاق  قسمي العناية المكثفة والجراحة في مستشفى الزكاة، على خلفية وفاة تهاني عابودي بعد الولادة  قبل فترة من بلدة كفر_اللبد شرق المحافظة.

وكان "النجاح الإخباري"  قد تابع قضية تهاني عابودي التي توفيت نتيجة خطأ طبي، بعد اطّلاعه على نتائج التحقيق الصادرة عن اللجان الثلاث التي كُلفت من قبل وزير الصحة بالتحقيق في القضية.

تهاني التي توفيت بعد ولادتها بخمسة أيام وتنقلت بين ثلاث مستشفيات حيث تمّت ولادتها في مستشفى ثابت ثابت الحكومي، إلا أنّه وبعد حدوث نزيف معها قرر الطبيب المناوب حينها استئصال الرحم فتفاقمت حالتها واحتاجت للعناية المكثفة التي افتقرت لسرير شاغر ما دعا لنقلها إلى مستشفى الزكاة وهناك تمَّ ضخ وحدات دم للمريضة توفيت على إثرها نتيجة نزيف رئوي حاد.

د.بسام صبح مدير وحدة الشكاوى قال:" بقرار من وزير  الصحة وبعد صدور نتائج التحقيق بالقضية تقرر إغلاق قسم الجراحة والعناية المكثفة، ولم تقرّ اللجنة وجود خطأ طبي من قبل مستشفى ثابت ثابت الحكومي".

وبخصوص هذا القرار وإلى متى سيتم إغلاق هذه الأقسام أفاد صبح بأنَّ القرار بيد وزير الصحة  حسب رؤيته وتقييمه للأمور.

العائلة ترد ..

أمين عابودي شقيق تهاني عبّر لـ"النجاح الإخباري" عن موقف عائلة المرحومة بقوله:

"هذا القرار باتجاهه الصحيح لكنَّه غير كافٍ من وجة نظرنا، روح أزهقت وأطفال يتّمت، وزوج مكلوم، نحن نتحدث عن  عائلة كاملة مجروحة، القرار يدل على وجود خطوات جدية من قبل وزارة الصحة، لكن لماذا هناك غض نظر عن المسبب الرئيس للوفاة وهو مستشفى ثابت ثابت الحكومي؟"

وأضاف: "لم ننقل أختي إلى مستشفى الزكاة إلا بعد أن أجرم المستشفى الحكومي بحقها، تجاوزات لم تُذكر في التحقيق، نحن كعائلة نرفض هذا السكوت، يفترض وجود أطباء خارجيّين للتحكيم، لا نُبرئ ساحة مستشفى الزكاة، لكن الأطباء المحكمين كلهم ضمن النطاق الحكومي، هذا غير مريح لنا داخليًّا."

وقال العابودي: "كفر اللبد كلها حزن على تهاني التي رحلت وتركت خمسة أطفال، لن نرضى أن يغلق قسم من المستشفى يومين وتعود الأمور إلى سابقها، نحن معنيون بمقاضاة من تسبب بموت أختي، أختي ليست الحالة الأولى قبلها بيومين فقط كانت حالة أخرى توفيت نتيجة خطأ طبي في مستشفى الزكاة".