رام الله - النجاح - كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الأربعاء، أن أطباء الاحتلال في مستشفى "كابلان" حاولوا تغذية الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمة (24 عاما) قسريا، بالمحاليل والمدعمات، في محاولة لكسر إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن محاولة التغذية جرت للأسير القواسمة وهو مقيد بالسرير في قسم العناية المكثفة بمستشفى "كابلان" مساء أمس.

وتابعت أن الأسير القواسمة، وهو من مدينة الخليل، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 91 يوما، فيما وضعه الصحيّ يتدهور بشكل خطير ومقلق، إذ يعاني من نقصان حاد في الوزن وانخفاض معدّل نبضات القلب، وضيق في التنفس وآلام حادة في كل أنحاء جسده، ولا يكاد يقوى على الوقوف، ويعاني من عدم وضوح في الرؤية وآلام في الأمعاء والرأس والبطن وقد يتعرض للموت المفاجئ في أية لحظة.

ولفتت "هيئة الأسرى" إلى أن ثلاثة سجانين يحاصرون الأسير القواسمة في غرفته بالمستشفى، ويتعمّدون تناول الطعام أمامه، كما أنّه مقيّد في السرير من يده اليمنى وقدمه اليسرى على مدار الساعة.