نابلس - النجاح - نقلت إدارة سجون الاحتلال اليوم الخميس الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 43 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري من سجن "عسقلان" الى مستشفى "برزلاي" الاسرائيلي، بعد تدهور حالته الصحية.

و أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن إدارة سجن النقب نقلت الفسفوس إلى "عسقلان" الأحد الماضي، لينقل اليوم الى مستشفى "برزلاي"، حيث يعاني من أوجاع بالرأس ووخزات حادة بجميع أنحاء جسده، وهزال عام، وصعوبة بالمشي، وتشنجات في قدميه، وآلام أسفل المعدة.

وأضافت ان الأسير الفسفوس فقد من وزنه 30 كيلوغراما منذ بداية الإضراب وحتى الآن، حيث كان وزنه 95 كيلوغراما.

ووصف الفسفوس لمحامي الهيئة كريم عجوة، الذي زاره صباح اليوم في عسقلان، الزنزانة التي يعزل فيها بالسيئة للغاية، حيث إن مساحتها ضيقة جدا ورائحتها كريهة إلى جانب الرطوبة والعفن داخلها، وانعدام التهوية والإنارة، كما أنه ليست لديه ملابس سوى التي يرتديها.