نابلس - النجاح - حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حكومة الاحتلال وإدارة سجن "جلبوع" المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير محمد داود "أبو غازي" من مدينة قلقيلية، والمعتقل منذ 35 عاما.

وأوضحت "الهيئة" في بيان لها، اليوم الخميس، أن الاسير داوود يعاني منذ فترة أوجاعا قاسية في البطن والمعدة، وأصبح غير قادر على تحملها، ما دفع قادة الحركة الأسيرة للضغط على الإدارة لنقله لمستشفى "العفولة" صباح اليوم.

وأشارت الهيئة الى أنه منذ نقل الأسير للمستشفى بسيارة إسعاف، لم تصل أي معلومات عن حالته، وهناك قلق كبير بين صفوف الأسرى على حياته.