النجاح - دخلت الأسيرة المقدسية الجريحة نورهان إبراهيم خضر عواد (21 عام) عامها الاعتقالي الخامس.

وكانت نورهان قد إعتقلت وهي طفلة قاصر بتاريخ 23/11/2015 عقب إصابتها بجروح و إستشهاد قريبتها هديل عواد، وتمت إدانتها بالمشاركة في عملية طعن وفرضت عليها الحكم بالسجن ثلاثة عشر عاما ونصف و غرامة مالية بقيمة 30 ألف شيكل.

ومؤخرا تمكن محامي نورهان من تقديم استئناف لمحكمة الاحتلال حيث تم تخفيض ثلاث سنوات من مدة الحكم.