النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير أحمد محمد عبد الرحمن أبو الرب، من بلدة جلبون شرق محافظة جنين، بعد قضائه 16 عاما ونصف في سجون الاحتلال.

وقال أبو الرب في حديث خاص لـ"الوكالة الرسمية" ، إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين، خاصة في سجن النقب الصحراوي، على فرض الغرامات المالية الباهظة، وانتهاج سياسة الاقتحامات وتفتيش الأقسام.

ونقل عن الأسرى مناشدتهم جميع المؤسسات الإنسانية والحقوقية والطبية للتدخل والضغط على سلطات الاحتلال، لوقف سياستها القمعية بحقهم، وبذل مزيد من الحراك والنضال الشعبي لنصرة قضيتهم العادلة.

وتطرق إلى تصعيد سياسة الإهمال الطبي، من خلال اقتصار العلاج على أقراص من المسكنات، إضافة إلى المعاناة اليومية في ظل عدم تقديم أبسط ما يحتاجون إليه.

وقال إن رسالة الأسرى هي بذل مزيد من الحراك الشعبي حتى يتم رفع المعاناة عنهم حتى تبييض السجون.