النجاح - نقلت سلطات الاحتلال مجموعة من الأسرى من قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في السجون والقابعين في سجني (جلبوع وهداريم) المضربين عن الطعام منذ خمسة ايام على التوالي ضمن إضراب الكرامة الذي يخوضه الأسرى في السجون.

حيث نقلت القيادي في الشعبية ومسؤول فرعها في السجون الأسير كميل أبو حنيش من سجن جلبوع إلى عزل سجن الجلمة.

فيما نقلت الأسير القائد منذر مفلح من سجن هداريم إلى عزل سجن الرملة، والأسير نادر صدقة من سجن جلبوع إلى عزل (أيلا) ببئر السبع وكلاهما من قيادة الجبهة الشعبية بالسجون.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات القمع التابعة أمس، قسم الأسرى المضربين عن الطعام في سجن "نيتسان" بالرملة، مستخدمة الكلاب البوليسية.

وذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان، أن قوات القمع منعت الأسرى من أداء صلاة الجمعة، وصادرت المصاحف منهم.

ويذكر أن عدد الأسرى المضربين الذين نقلتهم سلطات الاحتلال إلى سجن "نيتسان" بلغ 70 أسيرا، منهم 40 نقلوا من سجن "هداريم"، و30 نقلوا من سجون: "نفحة"، و"ريمون"، و"عسقلان".

وتستخدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي سجن "نيتسان" لعزل الأسرى المضربين عن الطعام، وسط ظروف صحية وإنسانية صعبة للغاية.

يذكر أن أكثر من 1500 أسير خاضوا إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 17 نيسان/ابريل الجاري، للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم السيئة، بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأسير مروان البرغوثي.