النجاح - أكد شقيق الأسير أحمد إحسان علي الشنا (26 عامًا) من مخيم المغازي وسط قطاع غزة على أن الاحتلال منع فجر اليوم والده من زيارة شقيقه القابع في سجن ريمون والتي كانت مقررة اليوم.

وأبلغ الصليب الأحمر، أمس قرار المنع عائلة الشنا دون أي سبب أو حجة.

وناشد الشنا الصليب الأحمر، وكل العالم بتسهيل زيارة شقيقه ورفاقه الأسرى وإلغاء قرارات المنع بحق ذوي الأسرى.

وأوضح شقيق الأسير أحمد الشنا أن قوات الإحتلال اعتقلت شقيقه منذ 30 من أيار بعد عملية استدراج مخابراتية من قبل قوات الإحتلال، وتعرض الشنا لإصابة بالكتفين أثناء إطلاقه صواريخ على إسرائيل في معركة بشائر الانتصار عام 2012 وتم استدراجه بعد الاصابة بأيام شرق مخيم المغازي على الحدود الفاصلة مع إسرائيل.

 يذكر، الشنا محكوم بالسجن 17 عامًا بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي وحاصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ من جامعة الأقصى ومن داخل أسره.