هبة أبو غضيب - النجاح - أكدت عائلة الأسير الصحفي محمد القيق تدهور حالته الصحية بعد شروعه في إضراب عن الطعام لليوم العاشر رفضا للإعتقال الإداري.

وأضافت أن القيق لم يتمكن من النهوض لفحصه من قبل عيادة السجن، أو أثناء إحصاء سجون الإحتلال عدد الأسرى، أو رؤية محاميه الذي كان من المقرر أن يزوره اليوم في سجن الجلمة.

وطالب محامي الأسير بضرورة نقله للمستشفى لتلقي العلاج.