نابلس - النجاح - أدانت الرئاسة ، اليوم الأربعاء، قرار حكومة الاحتلال "الإسرائيلية" بناء وحدات استيطانية جديدة.

وقال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة في بيان صحفي، :"إن القرار "الإسرائيلي" مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية".

وأضاف "الحكومة الإسرائيلية مُصرة على المضي قدما في سياساتها الاستيطانية لسرقة الأرض الفلسطينية، مستغلة الصمت الدولي، والتطبيع المجاني، والدعم الأعمى من قبل إدارة الرئيس الأمريكي للاحتلال وسياساته الاستيطانية".

وطالب المجتمع الدولي بالتدخل "الفوري والعاجل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذا الجنون الاستيطاني الذي يقضي وبشكل كامل على أية فرصة حقيقية لتحقيق السلام العادل والشامل لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967".

يشار إلى أن دولة الاحتلال صادقت على بناء 2166 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية المحتلة، وسط تقديرات بالمصادقة على آلاف الوحدات الاستيطانية الأخرى، يوم غدٍ الخميس.