وكالات - النجاح - أدانت الخارجية التركية بشدة، وأعربت عن قلقها، لإقامة البحرين علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأكدت الوزارة في بيان صحفي، أن قرار البحرين يأتي منافيا لمبادرة السلام العربية، والتعهدات التي اتخذت ضمن منظمة التعاون الإسلامي.

وأوضحت أن الخطوة المذكورة ستكون بمثابة "ضربة ضد الجهود المبذولة للدفاع عن القضية الفلسطينية."

وأضافت: "ستشجع (هذه الخطوة) على مواصلة إسرائيل ممارساتها غير المشروعة ضد فلسطين، ومحاولاتها لترسيخ الاحتلال في الأراضي الفلسطينية".

وأشارت في بيانها، إلى أن السبيل الوحيد لإحلال السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط يمر عبر تحقيق حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية في إطار القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وأضافت: "كنتيجة لضغط وإكراه الجهات الفاعلة من خارج المنطقة، فإن التنازلات غير المسؤولة التي يتم تقديمها بسبب المخاوف حيال المصالح الضيقة لا يمكنها أن تلغي هذه الحقيقة أو تبدلها".