النجاح - قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة: "إن موافقة الرئيس محمود عباس على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية واصدار مرسوم يحدد مواعيد هذه الانتخابات بشكل متتالي خطوة بالاتجاه الصحيح، ومطلوب تحسين هذه الخطوة بالبحث بكل السبل التي تمكن من انجاحها ومواجهة أي محاولات من الجانب الاسرائيلي من منع اجراء هذه الانتخابات في مدينة القدس أو التأثير على بعض المناطق في الضفة الغربية".

وأضاف خلال حديثه لاذاعة" صوت فلسطين" وتابعه "النجاح الاخباري":  بات مطلوباً الدعوة للقاء وطني على مستوى قيادي والبحث بكل السبل لإنجاح هذه الخطوة بما فيها قانون الانتخابات الذي حظي أمس باجماع الكل الوطني الفلسطيني الذي كان حاضراً  بضرورة أن تجرى هذه الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل".

وأشار أبو ظريفة، إلى ان الاجواء كانت بالأمس مريحة وأن رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر سيحمل المقترحات للرئيس ثم يعود الايام القادمة لقطاع غزة،  استمراراً للجهود المبذولة من اجل فتح الطريق امام اجراء هذه الانتخابات، فالكل مقتنع أن هذه الانتخابات اذا ما تمت بشكل حر وشفاف ونزيه وديمقراطي ووفق التمثيل النسبي الكامل وبالتوافق الوطني ستشكل مرتكز لإعادة بناء المؤسسات على اساس ديمقراطي لن تتمكن من توحيد الحالة المفتتة بفعل الانقسام.

وتابع: "حنا ناصر كان يريد ان يستمع لرأي الفصائل في ما يتعلق بالقانون التي تجري حوله الانتخابات خاصة بالتمثيل النسبي الكامل، والاغلبية الساحقة من الفصائل تمسكت ووافقت على هذا القانون، وحركة حماس ابدت استعداداً بقبول التمثيل النسبي الكامل ولكن أرادت أن تكون واحدة من بين القضايا التي تناقش في اطار اللقاء الوطني".

وأستدرك أبو ظريفة: "تجاوزنا العديد من العقبات، والمطلوب توفير إرادة سياسية وعدم تعكير الاجواء الايجابية بما يمكن من استمرار مسؤولية وطنية خاصة في ظل المرحلة الحالية التي نواجه فيها تحديات كبرى سواء من الجانب الامريكي الذي يريد تصفية الحقوق عبر صفقة القرن، أو الجانب الاسرائيلي الذي يتخذ خطوات على الارض من خلال الاستيطان والضم والتهويد، وبالتالي علينا ان نغلب المصلحة الوطنية ونوحد كل الطاقات لنستعيد الوحدة باعتبارها القوة الرئيسية بمواجهة كل هذه التحديات".

واكد أن الجبهة الديمقراطية تتعاطى بشكل جاد ومسؤولية وحرص وطني بما يمكن من جعل هذه الانتخابات محطة لاعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على قاعدة الشراكة والمشاركة، مطالباً بضرورة الاستفادة من انتخابات الـ2006.

يذكر ان رئيس لجنة الانتخبات حنا ناصر اجتمع يوم امس بحركة حماس والفصائل، في قطاع غزة للحديث حول ملف الانتخابات حيث وصف الاجواء بالايجابية,