نابلس - النجاح - أكد الرئيس محمود عباس، استنكاره ورفضه للهجمات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، مشددا على ثقته المطلقة بأن السعودية قادرة على التصدي لهذه الهجمات، والوقوف بوجه كافة المحاولات البائسة التي تستهدف أمنها واستقرارها.

وقال الرئيس في اتصال هاتفي مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، إن شعبنا الفلسطيني يقف إلى جانب المملكة في محاربة هذا الارهاب الذي يستهدف أمنها وأرضها وسلامة مواطنيها.

وجدد الرئيس شكره لخادم الحرمين الشريفين على موقفه الشخصي وموقف المملكة الداعم لفلسطين في كافة المحافل الدولية وعلى كافة المستويات، خاصة دعوتها للاجتماع الاستثنائي الذي عقده وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي اليوم الأحد في مدينة جدة.

اقرأ أيضاً: انخفاض حاد بأسواق الأسهم السعودية بعد هجومي "أرامكو"

بدوره، شكر الملك سلمان بن عبد العزيز، الرئيس محمود عباس على هذا الموقف، مجددا تأكيده على مواقف المملكة العربية السعودية الداعمة للشعب والقضية الفلسطينية، حتى ينال شعبنا حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس.

وكانت جماعة "أنصار الله الحوثية"، أعلنت مسؤليتها مؤخرًا عن هجوم نفذته بطائرات مسيرة على منشأتين تابعتين لشركة أرامكو السعودية الحكومية.