النجاح - كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية، عن تلقي حركة الجهاد الإسلامي دعوة من المخابرات المصرية لزيارة القاهرة لإجراء محادثات ثنائية. تأتي هذه الدعوة، عقب دعوة وفد من حركة حماس لزيارة القاهرة أمس، للتباحث حول الأوضاع الساخنة التي تشهدها المنطقة.

وذكرت مصادر عبرية، أن الدعوة المصرية تأتي خشية تدهور الأوضاع، مدّعية أن الاعتقاد السائد يقول إن "حماس" لا تقف خلف الصواريخ، وإن مَن وراءها "الجهاد" بإيعاز مباشر من إيران، مشيرة إلى أن "حماس" مُصرّة على عودة الهدوء، خشية أن تشنّ إسرائيل عملية واسعة تكون أول من يتضرر منها، وفق موقع "كان" العبري.

تأتي هذه الدعوة، عقب دعوة وفد من حركة حماس لزيارة القاهرة أمس، للتباحث حول الأوضاع الساخنة التي تشهدها المنطقة.

الجدير ذكره، أن الجهاد الإسلامي نفى علاقته بإطلاق صواريخ تجاه إسرائيل خلال اليومين الماضيين.