النجاح - كشف المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لم يحدد بعد التوقيت المناسب للشق السياسي من "صفقة القرن".

وقال غرينبلات، إن ترامب لم يحدد بعد متى سيكشف عن الجزء السياسي من خطة السلام بالشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن"، مشيرا إلى أنه يأمل أن يقرر ترامب ذلك قريبا.

وأوضح أن "الخطة الأمريكية للسلام بالشرق الأوسط ليست غامضة وستقدم تفاصيل كافية للجميع"، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

وأشار إلى أن "صفقة القرن"، سيرى الجميع أن بها تنازلات ينبغي أن تكون ضرورية للكل، لضمان السلام في الشرق الأوسط.

ودعا مبعوث ترامب، الفلسطينيين، لضرورة التخلي عن فكرة "الرفض القاطع" للخطة، خاصة وأنهم "لم يطلعوا عليها" بعد.

وأشار إلى أنه على الفلسطينيين أن يبدو استعدادا لمحادثات مع إسرائيل.

كما دعا غرينبلات مجلس الأمن الدولي، لضرورة تشجيع الفلسطينيين وإسرائيل، بضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف أنه"لا يمكن حل الصراع على أساس التوافق الدولي أو القانون الدولي غير الحاسم وقرارات الأمم المتحدة".

وكان كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر، قد توجه على رأس وفد أمريكي إلى المنطقة ، في زيارة تشمل كلا من الأردن، السعودية، مصر، والإمارات العربية المتحدة، وقطر، وإسرائيل، وذلك لبحث الشق السياسي من الخطة الأمريكية لحل النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي والمعروفة بـ "صفقة القرن".

ونقلت القناة "13" الإسرائيلية عن مصادر في الإدارة الأمريكية قولها إن كوشنر سيتوجه إلى القدس وعواصم أخرى في الشرق الأوسط الأسبوع المقبل لمناقشة كيفية المضي قدمًا في خطة السلام الإسرائيلية -الفلسطينية لإدارة ترامب".

وأضافت القناة نقلاً عن مصادرها بأن "هذه الرحلة ستكون مهمة للتقدم في خطة السلام الأمريكية في المكونين الاقتصادي والسياسي. ويجري البيت الأبيض حاليًا مناقشات حول توقيت الكشف عن الجزء السياسي من الخطة، والتي تم تأجيل طرحها نتيجة لإجراء انتخابات جديدة في إسرائيل في سبتمبر/أيلول المقبل".