نابلس - النجاح - أعرب نشطاء فلسطينيون عن شجبهم لنية بلدية باريس تسمية إحدى ساحات العاصمة الفرنسية بـ"ساحة أورشليم".

وعبر النشطاء في بيان لهم، اليوم الأحد، عن رفضهم لمبادرة بلدية باريس ممثلة برئيستها، آن هيدالغو، التي "استجابت لطلب المجلس الكنسي اليهودي بتدشين الساحة الجديدة" التي تحمل اسم "أورشليم".

وأضاف البيان أنَّه: "تمَّت صياغة قرار تدشين الساحة استجابة لطلب رئيس المجلس المركزي (اتحاد الجاليات اليهودية في فرنسا) جويل ميرغي، خلال زيارة الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين في (24/ يناير الماضي) لمقر بلدية باريس".

وتابع: "نعبر عن غضبنا ورفضنا المطلق لاتّخاذ هذا القرار من قبل البلدية حيث نعتبره وصمة عار للسياسة الفرنسية اتجاه الفلسطينيين ككل والمقدسيين بشكل خاص".

وتوجّه النشطاء برسالة إلى أصدقاء فلسطين في فرنسا، طالبين منهم منع ووقف تنفيذ هذا القرار "الذي يتحدى وجودهم في القدس كفلسطينيين مقدسيين بكافة مكوناتهم"، وقالوا: "لا يمكن أن ننسى ما قدمه المتضامنون الفرنسيون من أفراد ومؤسسات على مدى السنوات الماضية لخدمة القضية الفلسطينية ولخدمة الفلسطينيين خاصة".