وكالات - النجاح - تقدمت لبنان متمثلة بجيشها، اليوم السبت، بشكوى رسميّة لقيادة “اليونيفيل” ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي بسبب الأضرار المادية البالغة التي تأثرت بها الحدود اللبنانية خلال تفجير الأنفاق الشمالية.

وذكرت وكالة “بترا” الأدرنية نقلًا عن مسؤول لبناني قوله إن الجيش اللبناني أعدّ تقريرًا مفصلًا بالوقائع والأدلة لرفعه إلى السلطات اللبنانية المختصة لتقديم شكوى ضد “إسرائيل”.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لجأ إلى إعادة تأهيل السياج التقني بمنطقة “تل الرشاف” مقابل بلدة عيتا الشعب الحدودية وإصلاح الأعطال التي لحقت به نتيجة التفجير

وبحسب تأكيد المسؤول اللبناني، فإن “ما قام به قوات الاحتلال يشكل خرقًا للقرار الدولي الرقم 1701”.

يُذكر أن “إسرائيل” أقدمت قبل نحو أسبوعين على تدمير أنفاق في الجبهة الشمالية، على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، زعمت أنها تابعة لحزب الله، وأوعز محللون أهداف العملية الأمنية التي سميت بـ”درع الشمال” بأنها محاولة من نتنياهو للهروب من مأزقه على أكثر من صعيد.