النجاح - أطلع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الاثنين، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، على تطورات الأوضاع في فلسطين، في ظل غياب مساءلة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، واستمرار السياسات الأميركية في تشجيعها على انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني، ومصادرة الأراضي، توسيع المستوطنات غير الشرعية، وتمرير قوانين عنصرية.

وركز المالكي في لقائه مع المدعية العامة على قضية الخان الأحمر، وما تقوم به اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، من محاولات تدمير ممنهج، وترحيل لهذا التجمع الفلسطيني، في استكمال لسياساتها في التهجير القسري للتجمعات البدوية.

وفي متابعة لرسالته التي أرسلها قبل أسبوعين والتي طالبها فيها اتخاذ اجراءات من شأنها ردع اسرائيل عن جرائمها، قدم المالكي مذكرة تكميلية حول التهجير الترحيل القسري، وما تقوم به سلطات الاحتلال من جرائم تقع ضمن اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، وطالبها بالتدخل السريع، بما فيه من خلال فتح التحقيق الجنائي الرسمي، وعدم التأخير، لأن العدالة المتأخرة هي عدالة غائبة.

وأكد أن دولة فلسطين مستعدة دوما لتقديم كافة المعلومات التي تكشف منظومة الاستعمار الاسرائيلي في أرض دولة فلسطين، وما تقوم به من خلق أمر واقع سلبي على الأرض، واستخدامهم للوقت لتغيير الواقع لصالحهم في غياب ردع ومساءلة دولية.

وتابع المالكي: "الخان الاحمر مثال صارخ على ذلك، في ضم الأراضي وتوسيع المستوطنات غير الشرعية في مقدمة لضم الضفة الغربية بشكل كامل وتهجير وترحيل الشعب الفلسطيني قسريا"، مطالبا المدعية العامة لفتح التحقيق وإنصاف الضحايا من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وحضر الاجتماع من الجانب الفلسطيني سفيرة فلسطين لدى هولندا، ممثلتها لدى المحكمة الجنائية الدولية روان سليمان، ومساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف السفير عمار حجازي، و رئيس ادارة الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة عمر عوض الله، والقانونية ياسمين زعيتر.