النجاح - قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول: "إن التصريحات الهجومية الاخيرة التي اطلقها السفير الأمريكي لدى تل ابيب ديفيد فريدمان، ووزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، ضد الرئيس محمود عباس ليست بالجديدة وإنما هي سياسة أمريكية إسرائيلية تستهدف كل من يتعارض معهم سياسياً.

وأضاف العالول في حديث لاذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الخميس، أن ذلك يؤكد اطمئناننا أن القيادة وعلى رأسها الرئيس تسير بالاتجاه الصحيح من خلال رفضها لكل القرارات والسياسات الامريكية المجحفة بحق شعبنا وعلى رأسها محاولات ترامب لتمرير ما يسمى بصفقة القرن، مؤكداً أن هذه التهديدات تأتي في اطار الضغوطات الامريكية الاسرائيلية على الرئيس عباس والهادفة الى اغفال القضايا السياسة الاساسية وادارة الامور باتجاه قضايا ثانوية.