النجاح - التقى رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، وفداً من الباحثين في جامعة أوكسفورد البريطانية، حيث أطلعهم على آخر التطورات السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا.

وجدد الحمد الله تأكيده على أهمية مبادرة الرئيس محمود عباس بخصوص عقد اجتماع بمرجعية دولية لتحقيق السلام، وفق الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وبما يضمن إعمال حقوق الفلسطينيين في العودة والحرية وتقرير المصير، وإقامة دولتهم المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفي القلب منها قطاع غزة. 

وشدد رئيس الوزراء خلال اللقاء على خطورة تداعيات قرار الرئيس الأميركي ترمب بخصوص القدس، مشيرا إلى أنه يناقض الشرعية والإرادة الدولية، ويقوض جهود تحقيق السلام في المنطقة بأكملها.

وأطلع الحمد الله الوفد على انتهاكات الحكومة الإسرائيلية خاصة التصعيد الاستيطاني وهدم البيوت واعتقال المواطنين لا سيما الأطفال، وحرمان الفلسطينيين من استغلال مواردهم الطبيعية خاصة في المناطق المسماة "ج".