هبة أبو غضيب - النجاح - أكد المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف أن الوفد الحكومي الذي اتجه لقطاع غزة اليوم، كان قد خطط مسبقا لهذه الزيارة قبل أن يتم تحديد زمن زيارة الوفد المصري إلى غزة.

وأضاف لـ"النجاح الإخباري" أن توجه الوفد إلى القطاع يعتبر  جزءا من عمل الحكومة والتي تحاول أن تكون حاضرة دائما والتمكن من ممارسة مهامها رغم كل المعيقات التي تقف بطريقها.

وأوضح أن زيارة الوفد المصري ترتبت بعد لقاء حماس مع مصر، آملا أن تساهم هذه الزيارة في حلحلة بعض القضايا العالقة وبعض المتاريس الكبيرة التي تقف في منتصف الطريق الذي يقود الى المصالحة.

ونوه إلى أن فتح تدعم كل الجهود المبذولة والحوارات التي من شأنها أن تدفع بالمصالحة إلى الأمام ولو سنتيمتر واحد.

وكشف أبو سيف إلى انه لا يوجد أي معلومات محددة حتى اللحظة حول زيارة الوفد الحكومي والمصري الذي سيلتقي بحماس، آملا أن تثمر هذه الزيارة عن قدرة الحكومة بتقديم خدماتها بشكل أفضل وأكبر رغم انها لم تتوقف عن ذلك طيلة فترة الإنقسام.

ولفت أبو سيف إلى ضرورة تسهيل حركة حماس الطريق امام حكومة التوافق التي وافقت حماس على تشكيلها وكانت جزءا من ذلك مؤكدا أن وزراءها للشعب الفلسطيني كاملا وليس لفتح فحسب.

ويشار إلى أن الوفد المصري وصل قطاع غزة للقاء حماس، وتوجه وفد وزاري اليوم الى المحافظات الجنوبية من اجل متابعة عمل الوزارات والعمل الحكومي ومن اجل تعزيز خطوات تحقيق المصالحة الوطنية، على ان تكون جلسة الحكومة الأسبوعية يوم الثلاثاء القادم ستكون جلسة مشتركة بين المحافظات الشمالية والجنوبية. 

وكان قد أعلن رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله عن توفير عشرين الف وظيفة وعدد كبير من المشاريع الهامة والحيوية وذلك فور تمكين الحكومة من الجباية والأمن الداخلي ( الشرطة والدفاع المدني) والمعابر والقضاء والموظفين القدامى.