النجاح - عقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في مقر رئاسة الجمهورية المصرية، تناولت آخر المستجدات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأطلع الرئيس، نظيره المصري، على آخر التطورات والاتصالات التي يجريها لحماية القدس من المخاطر المحدقة بها، إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

وثمن الرئيس دعم ومساندة الشقيقة مصر لحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وحضر الجلسة: عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس هيئة الشؤون المدينة الوزير حسين الشيخ، وقاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والاسلامية محمود الهباش، وسفير دولة فلسطين لدى مصر، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح.

كما حضر من الجانب المصري: وزير الخارجية سامح شكري، ومدير مكتب الرئيس المصري اللواء عباس كامل، والمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي.