النجاح - شهدت العاصمة الهندية نيودلهي، تظاهرات غاضبة رفضاً لزيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي وصل إلى الهند برفقة زوجته على رأس وفد يضم أكثر من مائه رجل أعمال في مختلف المجالات في زيارة تستغرق 6 أيام، وذلك بمناسبة مرور 25 عامًا على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وانطلقت أولى التظاهرات، في أحد شوارع العاصمة قرب المطار، بعد وصول طائرة رئيس وزراء الاحتلال، حيث كان في استقباله رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي كان أول رئيس حكومة هندي يزور إسرائيل في تموز/يوليو الماضي.

وانتقدت عدة شخصيات حزبية وبرلمانية وعلى رأسهم حزب المؤتمر الهندي حفاوة الاستقبال الذي بالغ فيه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي مودي، حيث خرج عن الأعراف الدبلوماسية المعتادة خلال زيارة نظرائه من مختلف الدول، ليؤكد مدى العلاقة التي تربطه برئيس وزراء الاحتلال، وكذلك توطيد العلاقات الإسرائيلية الهندية منذ سيطرة الحزب اليميني الحاكم (بي جي بي) على مقاليد الحكم في جمهورية الهند.