متابعة النجاح - النجاح - أعلن امناء سر أقاليم فتح  مقاطعتهم للجلسة الافتتاحية للمجلس المركزي، وذلك بسبب حضور القنصل الأمريكي.

وقال أمين سر حركة فتح في محافظة نابلس جهاد رمضان لـ"النجاح الإخباري": "إن دعوة المجلس المركزي جاءت للرد على القرار الأمريكي بنقل سفارتهم إلى القدس التي هي عاصمة فلسطين الأبدية، وقد أصد ر أمناء سر أقاليم فتح مسبقاً بيانات لمقاطعة الأمريكان بكافة المجالات".

وأضاف "نحن الان نطالب بقطع الدبلوماسية الأمريكية، وإذا حضر القنصل فنحن ننسحب".

وذكرت مصادر محلية، بأن أحد عشر رئيساً لأقاليم حركة فتح في الضفة الغربية أنسحبو قبل قليل من المجلس المركزي.

وفي ذات السياق، نظم عدد من الشبان وقفة احتجاجية في رام الله، رفضاً لدعوة القنصل الأمريكي في القدس المحتلة لحضور اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وشكل الشبان سلسلة بشرية أغلقوا فيها شارع الإرسال المؤدي إلى مقر المقاطعة، المكان المقرر لعقد اجتماع المركزي مساء اليوم.

يشار إلى أن المجلس المركزي الفلسطيني يعقد مساء اليوم، جلسة في مقر الرئاسة الفلسطينية بحضور 90 عضواً من أصل 114 بالإضافة إلى مشاركة 160 شخصا كأعضاء مراقبين، لبحث عدد من القرارات، وتحديد العلاقة مع إسرائيل والاتفاقات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.