نهاد الطويل - النجاح - خاص: نفى أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.واصل ابو يوسف ما تناقلته مواقع محلية حول تعليق الصندوق القومي الفلسطيني صرف المخصصات المالية لفصائل منظمة التحرير .
وقال أبو يوسف في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري" :" أن ما يشاع في هذ الصدد لا اساس له من الصحة".

بدوره نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، ما أشيع حول أن الصندوق القومي الفلسطيني، أبلغ فصائل المنظمة تجميد صرف مخصصاتها المالية.

وأضاف مجدلاني في تصريح له الخميس  "هناك اشكالية في الصندوق القومي الفلسطيني، وهذه الاشكالية "قانونية"، وليست "سياسية"، مطالبًا الجميع بالتحرك لمعالجتها، لا سيما بعد قرار وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، باعتبار الصندوق القومي "منظمة إرهابية".

وأوضح أن بعض الدول تعاطت مع ادعاءات ليبرمان، لذلك هذا الأمر أوجد اشكالية على حسابات الصندوق وفي التحويلات المالية لقوى فصائل منظمة التحرير، ويجري انهاء هذه الأزمة.

وكانت مصادر محلية، قالت اليوم الخميس أن الصندوق القومي الفلسطيني، أوقف مخصصات فصائل منظمة التحرير.

ووزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان أصدر منتصف مارس الماضي قراراً، اعتبر خلاله 'الصندوق القومي الفلسطيني' منظمة محظورة، وهو القرار الأول من نوعه ضد هيئة أو منظمة تابعة للسلطة الفلسطينية منذ توقيع اتفاقية أوسلو عام 1993.

وفور تصريحات ليبرمات التحريضية، قال ديوان الرئاسة إن تصريحات  هو خرق أساسي لاتفاق أوسلو  الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل.

وأضافت في بيان لها إن الصندوق القومي من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، والذي يؤدي دوره وفق الاتفاقات الموقعة، ووفق المعايير الدولية بكل شفافية ومراقبة دولية.

وبموجب النظام الأساسي للمنظمة ، فإن الصندوق القومي هو الجهة الوحيدة المسؤولة عن جميع الشؤون المالية المتعلقة بالمنظمة، ويقوم بمهامه المختلفة وفقا لتعليمات اللجنة التنفيذية للمنظمة، المتماشية مع قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، وتأسس بالعام 1964، ومقره في العاصمة الأردنية عمان. ويرأسه حالياً رمزي إلياس خوري، منذ العام 2005 بتعيين من الرئيس محمود عباس.

والصندوق القومي هو بمثابة وزارة المالية بالنسبة لمنظمة التحرير، ومكلّف بتسلم الموارد المختلفة، والإشراف على نفقات وتمويل كافة دوائر وأجهزة ومكاتب المنظمة، بالإضافة لتنمية موارد الصندوق بجميع الوسائل والإمكانيات.