النجاح - دعت وزارة الإعلام، إلى إطلاق حملة إسلامية وعربية ضد إقرار "الكنيست" الإسرائيلية قانون منع الأذان.

وحثت الوزارة، في بيان اليوم، وزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي، واللجنة الدائمة للإعلام العربي المنبثقة عن جامعة الدول العربية، على تخصيص الثلاثين من آذار، يومًا لجهد مشترك، يبين عنصرية الاحتلال الاسرائيلي وسعيه لإشعال حرب دينية.

وأكدت الوزارة على أن ربط الدعوة إلى الحراك الإعلامي في العالمين العربي والإسلامي بيوم الأرض، يحمل رسالة هامة، تدمج بين القانون الذي ينتهك حرية العبادة، وبين ما تتعرض له الأرض الفلسطينية من مصادرة واستيطان ونهب.

وأعلنت أنها بدأت بحملة تحرك واسعة للإنضمام للحملة ومخاطبة من خلال الدول الأعضاء بالمنظمات الإسلامية والعربية، وسائر الاتحادات الإعلامية العربية والإسلامية تدعوها إلى الانضمام للحملة.