وكالات - النجاح الإخباري - حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اليوم السبت، من أن "التصعيد المستمر للعنف في الضفة الغربية يؤدي إلى تدمير البنية التحتية الحيوية، ما يؤثر في سلامة الأطفال ورفاهيتهم.

وأضافت المنظمة الأممية، في منشور على حسابها عبر منصة "إكس"، أن "الأطفال في قطاع غزة والضفة الغربية وكل مكان يحتاجون إلى السلام".

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها برا وبحرا وجوا على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن استشهاد 37834 مواطنا.

وتشير تقديرات غير نهائية، إلى أن هناك أكثر من 20 ألف طفل في غزة مفقودين، إلى جانب نحو 17 ألفا آخرين أصبحوا أيتاما أو تُركوا دون مرافقين. 

وفي الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، استُشهد في الفترة ذاتها منذ (السابع من تشرين الأول) 553 مواطنا، بينهم 136 طفلا.