نابلس - النجاح الإخباري - استشهد طفل وأصيب مواطنان، مساء اليوم السبت، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فوريك، شرق نابلس.

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، عن استشهاد الطفل سلطان عبد الرحمن سلطان خطاطبة (16 عاما)، جراء إصابته برصاص الاحتلال في بيت فوريك.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني قد أعلنت أن طواقمها في نابلس تعاملت مع ثلاث إصابات بالرصاص الحي في بيت فوريك، إحداها بالصدر ووصفت بالخطيرة جدا، فيما أصيب مواطن (45 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ، وطفل (16عاما) بالرصاص الحي بالقدم، وقد جرى نقلهم إلى المستشفى.

وأضافت الجمعية أن قوات الاحتلال اعتدت على سائق مركبة إسعاف بلدية بيت فوريك وحطمت زجاج المركبة أثناء محاولته الوصول إلى إصابة في البلدة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فوريك وسط إطلاق الرصاص الحي، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين أحدهم الطفل خطاطبة، الذي أعلن عن استشهاده لاحقا.