نابلس - النجاح - انسحبت عدة دول من مسابقة ملكة جمال الكون التي تستضيفها دولة الاحتلال هذا العام، تضامنا مع فلسطين.

وأشار المنسق العام للجنة الوطنية لمقاطعة دولة الاحتلال (BDS) محمود نواجعة، إن انسحاب عدد من الدول من هذه المسابقة التي تنظم في "إسرائيل" هذا العام، دليل على التضامن الواسع مع القضية الفلسطينية.

وأضاف نواجعة أن الحملة أطلقت نداء لكل العالم من أجل عدم المشاركة في المسابقة التي تستضيفها دولة الاحتلال في 12 ديسمبر/ كانون أول، والتي تستخدمها بشكل واضح وصريح لتبييض جرائمها والتغطية عليها ضد شعبنا الفلسطيني.

وتابع،  أن الدول التي انسحبت من المسابقة هي: اليونان، ولاوس، والمغرب، فيما سحبت حكومة جنوب أفريقيا الدعم عن مؤسسة ملكة جمال بلادها بسبب الفظائع التي ترتكبها إسرائيل بحق أبناء شعبنا، إضافة لدول رفضت المشاركة منذ البداية.

وأكد نواجعة أن الدول لا تتعامل مع إسرائيل في الوقت الحالي كدولة طبيعية، وإنما ُينظر اليها كنظام "أبرتهايد"، أو احتلال عسكري، وهو مؤشر على أن التضامن مع شعبنا وقضيته أصبح أوسع وأكبر، رغم محاولات دولة الاحتلال المتكررة لإجهاضه، أو تخريبه، أو وقف نشاطنا في أي مكان في العالم.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال كانت تنظم في السابق مسابقات مختلفة، كالمهرجانات، والمؤتمرات البحثية والمعارض الفنية، كمسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن"، حيث شهدت هذه المسابقات انسحابات كثيرة لأفراد وفرق كانوا يمثلون أنفسهم.

وأوضح نواجعة أهمية هذا الإنسحاب من المسابقة حيث أنها تمثل دولا وليس أفرادا.