رام الله - النجاح - اختتمت اليوم الإثنين، فعاليات أسبوع الريادة العالمي في فلسطين، الذي نظم بمبادرة من شركة "نمو فلسطين للحلول التطويرية"، بالتنسيق والتعاون مع 129 شريكا.

وشهد الأسبوع 85 فعالية في الضفة الغربية وقطاع غزة، تناولت حيثيات متنوعة مرتبطة بقطاع الريادة، وسط اهتمام مجتمعي ومؤسسي لافت.

وقال مدير مراكز الابتكار والتكنولوجيا في جامعة النجاح الوطنية راسم صوان، إن الأسبوع يمثل حدثا في غاية الأهمية، مشيرا إلى حرص الجامعة على المشاركة فيه، في إطار عملية تكريس مفهوم الريادية وإطلاق طاقات الشباب، وتحديدا طلبة الجامعة.

وتابع: نتطلع إلى تفعيل دور الطلبة على صعيد الريادة والتكنولوجيا، ولذلك نظمنا أربع ورشات في نابلس، بحثت مسائل عديدة، من ضمنها ورشة حول مشاريع التخرج الخاصة بالطلبة والتي لها علاقة بالتكنولوجيا، وكيفية تحويلها إلى شركات ناشئة.

وأشار صوان إلى تركيز إحدى الورشات على توظيف التكنولوجيا في الزراعة، في إطار مشروع ينفذ بالشراكة مع مركز العمل التنموي "معا"، إضافة إلى ورشة حول الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات.

بدوره، ذكر مدير مركز "معا للابتكار وريادة الأعمال" في قطاع غزة رأفت أبو شعبان، أن مشاركة فلسطين في أسبوع الريادة العالمي، مسألة حيوية لتكريس مفاهيم الريادة في الكثير من مناحي الحياة الفلسطينية، بما يشمل قطاع الأعمال، أو الريادة المجتمعية، والمالية، إلى غير ذلك.

وبين أن المركز نظم فعاليتين في القطاع لمناسبة أسبوع الريادة، الأولى حول العمل الحر مع ربطه بمفهوم الريادة، بينما كانت الثانية عبارة عن عرض تجربة 22 مشروعا لسيدات أعمال وأصحاب مشاريع صغيرة ضمن معرض نظمته غرفة تجارة وصناعة غزة.

ولفت مدير البرامج في مركز مصادر التنمية الشبابية (Hebron YDRC) أنس سرابطة، إلى أن فعاليات أسبوع الريادة العالمي في فلسطين، تشهد زخما متصاعدا عاما تلو آخر، منوها إلى تنوع الفعاليات التي تشهدها فلسطين وتميزها.

وبين أن المركز ومقره في الخليل، نظم فعاليتين ضمن أسبوع الريادة، ركزت الأولى على الرياديين وكيفية تطوير نشاطهم، بينما تناولت الثانية كيفية تحويل الشباب مشاريعهم الصغيرة لشركات أو مشاريع ناشئة.

وقالت مؤسسة مبادرة "حرك فلسطين" لينا غانم، إن فعاليات أسبوع الريادة في فلسطين جاءت مميزة بكل المقاييس، مبينة أن أحد جوانب تميزها هو مساهمتها في ترسيخ الشراكة بين الكثير من الشركات والمؤسسات.

وأوضحت أن فعاليات الأسبوع مزجت ما بين الأنشطة الوجاهية، ونظيرتها التي أقيمت افتراضيا "أون لاين"، مبينة أن المبادرة التي انطلقت عام 2017، نظمت فعالية "أون لاين" خلال الأسبوع عن الريادة في مجال "الرسوم المتحركة -الأنيميشين"، علما أن "حرك فلسطين" تهدف إلى تسليط الضوء على قطاع "الأنيميشين" في فلسطين.

وأكد مؤسس ومدير جمعية منتدى تطوير تعليم الشباب إلياس بابون، أن فعاليات الأسبوع كانت جيدة بشكل عام، منوها إلى تغطيتها الكثير من الجوانب المرتبطة بالريادة.

وأوضح أن الجمعية التي بدأ نشاطها عام 2009 ومقرها الرئيس في بيت لحم، كان لها حضور ومشاركة في فعاليات الأسبوع، وتحديدا في قطاع غزة، مبينا أن الجمعية تعنى بتكريس مفهوم الريادة خاصة وأنها تعنى بالشباب وتمكينهم.