رام الله - النجاح - كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول ملف الأسرى زاهر جبارين، اليوم الاثنين، أن الأوضاع تتدحرج نحو الكثير من التصعيد مع الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر جبارين في حديث لإذاعة "الأقصى"، أن واقع السجون منذ عملية جلبوع متوتر للغاية، والأمور تتدحرج نحو الكثير من التصعيد مع الاحتلال، والأسرى استطاعو انتزاع حقوقهم من إدارة سجون الاحتلال.

وقال "نطالب كل شعبنا الفلسطيني بأن يكونوا جميعاً سداً منيعاً وبجانب إخوانهم الأسرى في سجون الاحتلال ضد هذا المحتل".

وأوضح جبارين "نحن كمقاومة نرقُب كل ما يجري في السجون وعلى كافة مستويات القيادة، ونحن كمقاومة أخبرنا كل الدول التي لنا علاقة بها بأن هذه القضية قد تفجر الأوضاع، ولا يمكن لنا كمقاومة وكشعب فلسطيني أن نسكت في حال تعرض الأسرى لأي أذى".

وشدد على أن "الضفة المحتلة من شمالها إلى جنوبها بكل مدنها وقُراها منتفضة حول قضيتها الأساسية، وشعبنا الفلسطيني كما عهدناه دوماً سيواصل التضامن مع إخوانه الأسرى في السجون، فنحن على ثقة بشعبنا بأنه سيواصل دعمه وتضامنه مع الأسرى".

وأشار إلى أن "الحركة الأسيرة في النهاية هي التي ستنتصر بعون الله عز وجل، وشعبنا ومقاومته سيكونون عوناً للأسرى في سجون الاحتلال".