نابلس - النجاح -  أكد المفوض العام للعلاقات الدولية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، اليوم الثلاثاء، أهمية دور المرأة الفلسطينية الريادي الذي لعبته على مدى العقود الماضية وما زالت جنبا إلى جنب مع الرجل من أجل تحرير الوطن والإنسان

وأضاف في بيان له، لمناسبة اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية، أن المرأة سطرت وعلى مدار عشرات السنين ملاحم البطولة والفداء، وشاركت الرجل جنبا إلى جنب في التصدي لكافة الممارسات الاحتلالية الظالمة، وقدمت في سبيل ذلك مئات الشهيدات والأسيرات وفلذات أكبادها في سبيل الوطن، وهي مستعدة إلى مواصلة عطاءها اللامحدود.

وحيا فتوح صمود المرأة الفلسطينية مناضلة وشهيدة وأما وزوجة وبنتا وأختا وعاملة وربة بيت، مشيرا إلى قدرتها على مواجهة الصعاب وهي تستحق من العالم بمؤسساته الدولية والإنسانية أن يقف أمام معاناتها وصمودها، وأن يتابع عن كثب أوضاع أسيراتنا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد دعم القيادة الشرعية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية بقيادة الرئيس محمود عباس، للمرأة الفلسطينية، داعيا إلى مضاعفة الدعم لها من خلال دعم المؤسسات التي تعنى بشؤون المرأة.

وطالب فتوح المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالوقوف الجاد، واتخاذ القرارات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا، ولجم الاحتلال، وإدانة الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق شعبنا بشكل يومي.