نابلس - النجاح - تعقد القيادة الفلسطينية مساء اليوم الأحد اجتماعا موسعا برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث آخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني،  إن اجتماع القيادة له أهمية كبيرة واستثنائية ويأتي تتويجا لاجتماعي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح" الأخيرين، وسيبحث التطورات المتسارعة والميدانية، جراء ما تقوم بها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة على الأرض.

وأوضح أن الاجتماع سيبحث أيضا واقع الاستيطان المتزايد في التهام مزيد من أرضنا، مشيرا إلى الإعلان الأخير لسلطات الاحتلال عن إقامة 13 ألف وحدة استيطانية جديدة في أكثر من منطقة من أجل تغيير الوضع الجغرافي في الضفة والقدس.

وأضاف مجدلاني أن القيادة ستناقش الموقف الفلسطيني وبرنامج العمل وكيفية تحويل خطاب الرئيس محمود عباس الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى خطة وبرنامج للعمل في مواجهة مخططات الاحتلال بالمرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن الخيارات مفتوحة أمام القيادة في حال واصلت إسرائيل دفن حل الدولتين ومنها العودة لقرار التقسيم 181 لعام 1947، وربط إعادة اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل بالاعتراف بهذا القرار.

وبين مجدلاني أن الحوارات بدأت مع فصائل منظمة التحرير وستستكمل في الفترة المقبلة في إطار التحضير لانعقاد دورة المجلس المركزي المقبلة.