نابلس - النجاح - قال الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات ل "النجاح" إن توظيف 300 شرطي في الخليل هي خطوة مهمة قد اتخذتها الحكومة الفلسطينة في الاتجاه الصحيح ونأمل أن يتم تنفيذها باسرع وقت ممكن حتى نضخ دماء جديدة للشرطة وتنفيذ كافة المهام على أكمل وجه.

وأوضح رزيقات أن نسبة النقص في عناصر الشرطة الفلسطينة هي كبيرة، فالمحافظات الفلسطينية كافة هي بحاجة من 3500-4000 شرطي حتى يتم سد النقص وسد احتياجات الشعب الفلسطيني ولكن الظروف والازمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية هي عائق.

وأكد رزيقات أن الشرطي الفلسطيني هو الأكثر عملاً في العالم فهو يعمل 14 ساعة بدون أخذ استراحة وهذا ما يستدعي توظيف المزيد من العناصر.

ونوه ارزيقات بما يخص بعض الانتقادات التي نشرت في ذات الموضوع أي "لماذا محافظة الخليل بالتحديد" فأكد أن الموضوع بحاجة الى دراسات لكل الماحافظات فالخليل تعاني من نقص حاد في عناصر الشرطة وخبير بشري في موضوع الأمن فلذلك كان لا بد من اتخاذ القرار.

وتابع أن الشرطة تعمل بكل ما لديها من امكانيات وعناصر لتوزيعها وفقاً لعدد سكان ومساحة المحافظة، ومع ذلك يوجد نقص وأن الشرطي يبذل كافة جهده لتنفيذ مهامه فهذا واجبه الوطني وهو خدمة الشعب الفلسطيني وحماية أرواحهم.