نابلس - النجاح - بحثت وزيرة الصحة مي الكيلة، مع مدير برنامج الصحة في وكالة الأونروا أكهيروا سيتا، ومديرة العمليات في الأونروا بالضفة الغربية غوين لويس، سبل تعزيز التعاون في المجال الصحي.

تناول الاجتماع الحديث عن مستجدات الحالة الوبائية وملف التطعيم، لا سيما في ظل دخول العديد من دول العالم في موجة رابعة من انتشار الفايروس.

وناقش عملية التطعيم في مخيمات اللاجئين، حيث وفرت وزارة الصحة الجرعات الكافية لعيادات ومراكز علاج وكالة الغوث في فلسطين.

وأكدت الكيلة ضرورة زيادة الدعم من قبل وكالة الغوث الأونروا في المجال الصحي، من أجل تقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة في مراكز العلاج والعيادات التابعة للوكالة.

وأشادت الوزيرة بالتعاون المشترك بين وزارة الصحة ووكالة الغوث، خاصة في المجال الصحي.

بدوره، أكد سيتا التعاون المشترك من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية في مراكز علاج الأونروا، مشيدا بجهود وزارة الصحة في تطوير المنظومة الصحية في فلسطين، ومواجهة جائحة كورونا.