نابلس - النجاح - قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" نائب رئيس لجنة فلسطين بالبرلمان العربي عزام الأحمد، إن الرئيس محمود عباس سيلقي كلمة هامة مسجلة أمام أعضاء البرلمان العربي في جلسته الطارئة اليوم لوضعهم بصورة الأوضاع الخطيرة في فلسطين.

وأضاف الأحمد ، أن الاجتماع الطارئ الذي سيعقد اليوم للبرلمان العربي بمقر الجامعة العربية سيناقش بندا واحدا وهو الأوضاع والجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق شعبنا في القدس وقطاع غزة ومدن الضفة الغربية، بالإضافة إلى جميع الأراضي الفلسطينية والتي أصبح عنوانها معركة الدفاع عن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

وأوضح، أن اجتماع لجنة فلسطين والتي يترأسها رئيس البرلمان العربي انتهى بالأمس وتم مناقشة مشروع جدول أعمال الاجتماع الطارئ والقرارات التي ستصدر عنه، مشيرا الى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط سيكون له كلمة أيضا أمام الاجتماع الطارئ، ومن ثم يستمر أعضاء البرلمان لتداول ما هي القرارات والخطوات التي يجب أن يتخذونها من أجل دعم القدس والدفاع عن الشعب الفلسطيني والقضية المركزية للعرب على كافة الأصعدة السياسية والمادية، وكافة أشكال الدعم المطلوبة التي بإمكان البرلمان القيام بها عربيا ودوليا .

كما أطلع الأحمد أعضاء لجنة فلسطين البرلمانية بتفاصيل آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والعدوان الغاشم المستمر لليوم العاشر على قطاع غزة مع ضرورة تنفيذ القرارات الصادرة عن البرلمان العربي الخاصة بالقضية الفلسطينية.